الاثنين، 20 أغسطس، 2012

الميكروحاسوب الحيوي

آيات الله في الآفاق الميكروحاسوب الحيوي معجزة علمية بقلم الدكتور نظمي خليل أبو العطا وقف العالِم يقول : إليكم أصغر جهاز حاسوب حيوي في العالم, إنه في حجم اقل من أصغر نقطة في هذا الكتاب, ومع ذلك فهو يحمل معلومات حيوية إذا طبعناها على الورق لاحتجنا إلى أوراق تعادل أوراق الموسوعة البريطانية (46 ) ألف مرة, والحاسوب العادي له لوحة مفاتيح بها 28 حرفاً باللغة العربية أو 26 حرفاً بالحروف اللاتينية, علاوة على الفواصل وغيرها, أما لوحة مفاتيح هذا الميكروحاسوب الحيوي المعجز والعجيب, فتحتوي أربعة حروف فقط هي (A , G ,T , C ) وبهذه الحروف الأربعة تكتب كل المعلومات المخزنة في هذا الحاسوب, فلو فرضنا ان هذه المعلومات تخص الانسان فإنه بهذه الحروف الأربعة وبعملية توافيق وتباديل معجزة يُكتب لون البشرة, ولون العيون والشعر وصفاته وعدد شعراته, والحواجب, وفتحات الفم, والأسنان وتركيبها وترتيبها, والشفتين والأذنين وخصائص كل منها وكيف تعمل, وشكل الوجه, وعدد العظام به, والحلق وما به من خلايا وتراكيب, واللسان وطوله وشكله وخصائصه الوراثية والتشريحية والوظائفية, واللوزتين وعملهما والحلق, والغدد اللعابية, والبلعوم والمريء والمعدة, والرأس والمخ والخلايا العصبية, وكل المعلومات التي تعرفها عن جسم الانسان والتي تدرس بالتفصيل في كليات الطب ومراكز البحوث , كل ذلك مكتوب في هذا الميكروحاسوب الحيوي الدقيق. يعجب الحاضرون من هذا الحاسوب العجيب, وحجمه الدقيق, وبرمجته المعجزه الداله على علم الصانع وابداعه وتقديره. سألوه : أين نرى هذا الحاسوب العجيب ؟ قال : وكيف ترونه وهو أدق من نقطة هذه الصفحة ؟! قالوا : أين نجد هذا الحاسوب العجيب وما اسمه؟ قال : هذا الحاسوب هو جزيء الحامض النووي ( DNA)الموجود في خلايا جسم الانسان والكائنات الحية الأخرى. إنه الجزيء العجيب والمعجز يتكون خيطين دقيقين كيميائيين يتركبان من السكر الخماسي منقوص الأوكسجين(Deoxyribose sugar) يرتبط بمجموعات من الفوسفات Phosphate Groupsوقواعد الأدنين Adenin A , والثيامين Thymine T , والجوانين Guanin G, والسيتوسين Cytosine C النيتروجينية. وعلى حسب ترتيب كل من A , G , T , C تتكون الجينات التي تحمل جميع الصفات الوراثية للكائن الحي, وقد أمكن التعرف على الخارطة الوراثية لبعض الكائنات الحية, ودراستها وهذا فتح علمي عظيم حل العديد من المشكلات الوراثية للكائنات الحية . وهذا الجزيء يهدم نظرية الصدفة والعشوائية ( النظرية الدارونية ) في خلق الانسان والكائنات الحية حيث ثبت أن الفوارق بين الكائنات الحية هي فوارق في البرمجة في هذا الجزيء العجيب (1), والآن نستطيع أن نقول أن الانسان يفكر بهذا الجزيء, حيث أن الانسان يفكر بخلايا مخه, تلك الخلايا أهم ما فيها النواه وأهم جزيء في النواه هو جزيء DNA المكون للمادة الوراثية في الخلية, هذه المادة المركزية في نواة الخلية, إذا نحن نفكر بهذا الجزيء ونحب به , وتنتقل صفاتنا الوراثية لأبنائنا عبر هذا الجزيء العجيب. ويمكن اعتبار اكتشاف هذا الجزيء من أعظم الاكتشافات التي حققها علم الأحياء المعاصر وعلم الوراثة وعلم الخلية. وكل كائن حي يمثل في الحقيقة نوعية معينه من البرمجة الخاصة به, وتتحدد شخصية الكائن الحي وجميع خصائصه من برمجة هذا الجزيء المعجز. إذا طبعنا المعلومات التي على جزئ (DNA)على الورق لاحتجنا إلى أوراق تعادل أوراق الموسوعة البريطانية (46 ) ألف مرة فسبحان من خلق هذا الجزيء العجيب انظروا إلى الخلية الموجودة في مخ الانسان التي نعتبرها خلية ذات خصائص عالية , ولكننا نجدها عاجزة عن القيام بعمليات حيوية بسيطة كالتنفس الذاتي والتغذية الذاتية , بينما تقوم خلية الأميبا بفعل كل تلك العمليات الحيوية. ويستطيع جزيء DNA نسخ نفسه بما وهبه الله سبحانه وتعالى من خصائص حيوية مميزه , وأثناء الانقسام الخلوي تتوزع جزيئات DNA للكائن الحي بطريقة دقيقة محكمة , بحيث يتم تبادل الصفات الوراثية بين الجينات وبين الكائنات الحية. فسبحان من خلق هذا الجزيء العجيب وسبحان من كتب بقدرته صفات الكائنات الحية بهذه المركبات الكيميائية المعجزة وسبحان القائل ( سنريهم آياتنا فيالآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق أولم يكف بربك أنه على كل شيء شهيد ) فصلت 53 . ففي كل يوم تتكشف آيات الله الدالة على أن القرآن حق , وأن الله هو الحق وأنه على كل شيء شهيد. تعرف على المؤلف في سطور التواصل مع المؤلف : موبايل 0097339622238 هـ 0097317334685 alfowz@batelco.com.bh مواضيع أخرى للمؤلف : أسراب الجراد بين التنظيم والتشتت الأسرار الخفية في أصغر الكائنات الحية – معجزة علمية بيت المسلم و بيت العنكبوت معجزة علمية فذروه في سنبله – معجزة علمية (1) – انظر كتابنا نظرية التطور بين المؤيدين والمعارضين حيث الأدلة العقلية , والدلة العلمية , والأدلة الشرعية الداله على بطلان النظرية الداروينية. جميع حقوق الموقع محفوظة لموسوعة الإعجاز العلمي في القرآن والسنة www.55a.net

ليست هناك تعليقات: